غياب الرجل و تداعيات الرجوع ------شعر : محمد خالد الخضر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

غياب الرجل و تداعيات الرجوع ------شعر : محمد خالد الخضر

مُساهمة  عزت اسود في الأحد مايو 24, 2009 5:46 am

تداعيات الرجوع إلى الوراء
شعر: محمد خالد الخضر

بعد الغياب ، وبعد غطرسة الكراسي في دمي .
بعد الرجوع إلى الوراء ..
تعضني كلماتي .
نار على قلمي ، وبيدرنا يفارق قمحه .
والطير ذاهبة ..
أثور لأي فاجعة ، ولا طير يغازلني ، ولا قمح يسامحني ..
ولا شعر يعبر في الرؤى عن ذاتي .
من قال : هذا العرس يفرحني ، وأنك لا تسامحني ..
فهذا العرس يمقتني وأمقته ..
تباعدنا العواطف ، والمسافات الرديئة والأغاني ..
أنت لم تسمع نصيحة لهفتي .
هاأنت ياضوئي الجميل تركتني أنهار في أبياتي .
السيف يغدرني ، هو السيف الذي كنا نعلمه الرماية يا أخي .
والساحة الخضراء والأيام والذكرى وشيء لا يبارحني ..
سأخجل أن أقول دفعت للآتين رهن مواقفي .
هذا أنا أمضي على طعناتي .
بعد الرجوع إلى الوراء ، وأقفل الأحباب جرحي ..
إن يرثي دواخله ..
ألا تدري ، لقد غنى المغني ، واستفاق النائمون على فحيح الخمر ..
وامتد العار في مأساتي .
الله أكبر، ماهذي الصلاة ؟! ..
غريبة عني ..
يصلي الأصدقاء على النساء ..
ويدخل العشق من بوابة الظلمات .
بعد الرجوع إلى الوراء ..
تركتني وحدي ، شريدا ، تائها ، مستغربا ..
بين المآسي والعراء ..
حزينة تلك القصيدة ..
بارد هذا الشتاء على مغانيها ، وظلم أن تحاصرها المدينة وهي تنزف ..
كنت تسألني مرارا ..
كيف كنت تكتبها ؟! ..
وكان الله يبعثني من الآمال والأحزان والزفرات .
لم يبق للقوم عطر في طريقي ..
أنت لاتدري ..
إذا كنا انقسمنا بين زقزقة النهود ، وبين فاتحة الشفاه ،
وما تبقى في البنوك .. من المنى ، وضراوة الشهوات .
هو واحد متورط بذنوبه حتى النخاع ..
وماثل بفجوره حتى انفجار الخبث في البسمات .
نحن انبعثنا كالغيوم ، وأنت ياضوئي الحزين ..
ألا تراني في الصقيع مقيدا ؟! ..
وأبي سيبعثني إلى المرعى ..
ويقذفني الطريق ببئر إخوتنا ، أبي متورط.
وأنا نسيت أمامه قدراتي .
لا زال قابيل المسافر في الغرام يبيعني .
وغدا" سيقتلني إذا شاءت غريزته ، ويلقي جثتي في قاسيون ..
وأنت تذكر يا حبيبي .. يا صديقي .. ياضيائي ..
كنت أصغركم وأكثركم حنينا للروابي والوطن .
حتى انقسمنا ، إخوة كنا ..
فجاء الخير والأمطار والحب الوفير على الروابي ..
ثم أغرق إخوتي بالسكر والوصمات .
بعد الغياب ، وبعد غطرسة الخيانة والخنوع .
بعد الرجوع إلى الوراء ، وعرس قابيل الحزين يبثنا آلامه ..
وارى الغراب قصيدتي .
وبكى على كلماتها وحنينها .
فانساب منها الورد يرفل بالندى ، وبكى على بصماتي .
وأبي سيبعثني وحيدا ..
والغراب على ضفاف حياتي .



.

عزت اسود

المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 24/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى