إلى رؤى حبي و نزيف ترابي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إلى رؤى حبي و نزيف ترابي

مُساهمة  Admin في الأحد يوليو 06, 2008 4:55 am

كنا على باب المدينة عاشقين
كانت رؤى عطر التراب
وعبير أيلول الجديد 00
يرد عن جرحي حكاياتي
وشيء بات يسلبني فلا تنأي
أحبك عندما ينهال عمري بين شَعرك والغيوم
ويعود وجهك يا رؤى من نافذات ِ
الفجر يكتب لهفة الأشواق
أقرأ راحتيك كأنني
طيرٌ يسافر في النجوم
في راحتيك تأملات النخل
تلمس وجنتي فأسرد جناح شعري
كي أطير
فجر ٌ بلا ناس ٍ وأطيار ٌ تؤوب


وأنا وأنتِ على صلاة الفجر نسجد للتراب
الله أكبر مرة أخرى يعرينا الخريف ُ ويخذلنا العتاب
كان انسجامك من يمين الفجر
أشواك التردد والرجوع وتوبة السَمان يعلن فجرنا
الأبدي أنغاما ً وزقزقة وضوءا ً لا يزول
وإذا التقينا عاد قلبك بين أسراب البلابل ثم يسمو
فوق قلبي كالندى
قالت رؤى :
غفل اللصوص عن الجميلة فاحترس يا أقحوان
هذا زمانك كي تشكل غابة ً أحلى وتعشق بيلسان ً
أخشى على عمري تناهبه الزمان
لا يا رؤى
يكفيك أغنية القصائد عندما
نأوي معا ً
ونغل في وجع الخريف
يكفيك تاريخ انتمائي
وردة في راحتيك تعبى ء الدنيا عبيرا ً
والخريف بداية أخرى لحلم لم يمت

Admin
Admin

المساهمات : 145
تاريخ التسجيل : 02/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkhaled.yoo7.sy

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى