عن سانا . ترسبات الحرب في الشعر العراقي الجديد - إعداد محمد خالد الخضر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عن سانا . ترسبات الحرب في الشعر العراقي الجديد - إعداد محمد خالد الخضر

مُساهمة  Admin في السبت فبراير 25, 2012 3:02 am



ترسبات الحرب في الشعر العراقي الجديد كتاب ينقل هواجس القصيدة الثمانينية في العراق

ثقافة /
22 شباط , 2012 - 02:45 PM
--------------------------------------------------------------------------------


دمشق-سانا

ينقل كتاب (ترسبات الحرب في الشعر العراقي الجديد) للناقد علي الإمارة الهواجس المكبوتة و الإشارة إلى التفاعلات الداخلية للقصيدة الثمانينية في قلب الحدث الشعري المنبثق من قلب المشهد الحدثي وصولا إلى القصيدة التي تمثل الجيل الذي انكسر إناؤه بشظايا الحرب التي جايلته فجلست مكانه على كرسي الزمن .

ويرى الناقد الإمارة أن الحرب ضغطت على الخطاب الشعري الثمانيني فدخلت في البنية الفنية للقصيدة مما جعل الشاعر يدخل بداية عقده الشعري من بوابة الحرب ليكون خطابه حماسيا ومحرضا.

و أشار إلى أن أغلب الطروحات الفنية للقصيدة الثمانينية تأجلت مقابل الطروحات الأخرى فقد ضعفت وشائج التفاعل الثقافي مع حركة وتطور الشعر والأجناس الإبداعية الأخرى وبين أن جسور المواجهات المعرفية التي تأخذ بيد الموهبة قد انهارت فلم تعد فعاليتها تتأثر بالطبع والإلهام والاستعداد الفكري والتجارب الشعرية الأخرى بسبب انقطاع الحبال التي تربط الطبع بالاكتساب.

وأكد أن تجربة جيل الحرب هي تجربة تبحث عن فسحة صافية من الزمن وإطلالة على العالم لأنها لم تستكمل أدواتها الفنية و تراهن الذات الصافية على أن الرؤية الشعرية تتعمق إلى زمن مؤجل .

و بين الإمارة أنه بعد أن جلا غبار الحرب ومضت عشر سنوات حلت لحظة الانفجار الشعري وتطورت قصيدة التفعيلة ونمت وظهرت في الشعر مفارقات وصور وانزياحات وأحداث وأزمنة مهشمة خلال اللغة المكبوتة سابقا دون تزييف لفظي وأقنعة لغوية.

وتحدث أيضا عن قصيدة النثر بفضائها الفني الخاص المنبثق من روح الشعر المعاش أولا و المكتوب ثانيا دون وصاية أو تلمذة على كرسي الاغتراب .

و يرى أمارة في كتابه الصادر عن اتحاد الكتاب العرب أن قصيدة العمود الجديدة في العراق تأثرت بالقصيدة الجديدة في النثر على مستوى الدلالة و كأن قصيدة العمود على حد قوله خرجت من رحم قصيدة النثر و لا تبدو أنها سليلة الشعر العمودي فقصيدة النثر جاهدت من أجل ابتكار شكلها البديل من خلال إيقاع نفسي و خط بياني و فضاء موسيقي ينبعث من أعماق البوح الشعري.

وذكر أسماء شعراء من تلك المرحلة مثل منذر عبد الحر وماجد حسن وسهام جبار وآخرين الذين جاءت كتاباتهم لتشكل أدب الحرب ومؤثراته فاختلفت وتباينت الطرائق والأساليب لنجد داخل النصوص الشعرية في تلك المرحلة كثيرا من الموحيات إلى الحرب وأسبابها ونتائجها.



--------------------------------------------------------------------------------
هذا المقال يأتي من الوكالة العربية السورية للأنباء - سانا - سورية : أخبار سورية
sana.sy




Admin
Admin

المساهمات : 145
تاريخ التسجيل : 02/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkhaled.yoo7.sy

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى