من أغاني مهيار الدمشقي -- شعر أدونيس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من أغاني مهيار الدمشقي -- شعر أدونيس

مُساهمة  Admin في السبت مارس 03, 2012 6:04 am


من أغاني مهيار الدمشقي لأدونيس
بين الصدى والنداء:

بين الصدى والنداء يختبئ

تحت صقيع الحروف يختبئ

في لهفة التائهين يختبئ

في الموج ، بين الأصداف يختبئ

وحينما يغلق الصباح على

عينيه أبوابه ينطفئ

يلجئ مصباحه إلى جبلٍ

ضيعه يأسه ، ويلتجئُ



الجرس:

النخيل انحنى

والنهار انحنى والمساءُ

إنه مقبلٌ إنه مثلنا

غير إن السماء

رفعت باسمه سقفها المُمطرا

ودنت كي تُدلِّي

وجهه ، فوقنا ، جرساً أخضرا



آخر الأسماء:

يحلم أن يرمي عينيه في

قرارة المدينة الآتيه

يحلم أن يرقص في الهاويه

يحلم أن يجهل أيامه الآكلة الأشياء

أيامه الخالقة الأشياء

يحلم أن ينهض أن ينهار

كالبحر ـ أن يستعجل الأسرار

مبتدئاً سماءه في آخر السماء .



وجه مهيار:

وجه مهيار نار

تحرق أرض النجوم الأليفة

هوذا يتخطى تخوم الخليفه

رافعاً بيرق الأفول

هادماً كل دار

هوذا يرفض الإمامه

تاركاً يأسه علامه

فوق وجه الفصول



الحيرة :

لأنه يَحار

علمنا أن نقرأ الغبار

لأنه يَحار

مَرَّت على بحارنا سحابه

من ناره من عطش الأجيال

لأنه يحار

أعطى لنا الخيال

أقلامه ، أعطى لنا كتابه .



ينام في يديه:

يمدّ راحتيه

للوطن الميت للشوارع الخرساء

وحينما يلتصق الموت بناظريه

يلبس جلد الأرض والأشياء

ينام في يديه

Admin
Admin

المساهمات : 145
تاريخ التسجيل : 02/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkhaled.yoo7.sy

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى