الشنفرى يطلب ثأره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشنفرى يطلب ثأره

مُساهمة  الشاعر في الأربعاء يوليو 30, 2008 12:29 am

الشنفرى يطلب ثأره

كانت تراتيل النزيف تردني
وأرى القبيلة في دياجير 00
الضغينة 00
حينها ، انتابني سهم من الجبل المطل على
نزار
ياشنفرى
أنا ابنك المطرود
والأصحاب تشغلهم دماؤك والفضيلة
نخب موتك يا أبي
اقتل إذا اشتد الوطيس



وراء ظهرك نقمة
والأقرباء ملثمون
فلمن تعد الصيد والنيران تطبخ جيفة ً
لوليمة أخرى 00
تريث ْ كلهم حول السخام
يشمرون عن السواعد يأكلون 00
ويتبعونك في الفيافي، أنت مثلي
ثأر جرحك لا يموتْ 0
حتى إذا أعطوك كل نسائهم
وديارهم وتلالهم
أو كل ما تحوي المضارب والبيوت ْ
ستميت أكثرهم وتمضي في الفلاة ْ
وأنا أميت الألف لو ذرفت
رؤى فوق الروابي دمعتين ْ0




وأشد سهما ً جاءني من خلف ظهري ثم
أعرف من رماني من وراء ْ
أنا يا أبي وطن ٌ بلا مأوى
وجرح لا يغيب ْ
سقط الأمان من الدماء على نوافذنا
الرتيبة 00
والصعاليك القدامى سافروا في ليل
ورطتنا الرتيب ْ
وأنا أخبئ عدة الصيد التي أهديتني
كي لا أسدد في الظلام على أحد ْ
أو لا أصيب الذئب يخرج باحثا ً عن عيشه
وصغاره السغبون نزف الانتظار
والرهط صبحي يخرجون من المنازل
يعلنون على ضميري كل أنواع الحصارْ
والعمر ينذر بالنهاية ثم يهلكها الحصارْ
ونموت في أسيافنا


والآخرون يمررون خيولهم
ويصفقون ويضحكون
وتروح وحدك متعبا ً
الأمعز الصوان يدمي أخمصيك
لم يبق حولك غير ذئب جائع ٍ
والسيف والرمح الطويل ْ
ونشيج غابتك الأمينة قد توارى
أحرقوها يا أبي
قد أحرقوها مرتين
كي لا تخبئ جرحك الممتد في وجع القضاء ْ
أو لا تخبئ بسمتي
ستموت قبلي يا أبي
قد أدركوك وفي الخنادق آخرون ْ
يرمون كل سهامهم
وأنا سأثأر ناقما ً متمردا ً متشردا ً




أمضي على أملي يحاصرني
ضميري والجنون ْ
سأرد سهم الغدر عن فرح الطفولة ِ
كي أخلصهم قليلا ً من مآسي ثأرنا
فرفاقنا يتأهبونْ

الشاعر
Admin

المساهمات : 76
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى