العميــــــــــــــل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العميــــــــــــــل

مُساهمة  الشاعر في الأربعاء يوليو 30, 2008 12:51 am

العميـــل


بقلم : محمد خالد الخضر

ها أنت تمضي في المتاهة 00
كنت أصرخ من جراحي ، لا تجازف ْ
كلما أعطوك شيئا ً من بقاياهم
تسلم في الطريق وترفع راية ً

وطن ٌ عليه الأهل والأحباب ُ 00
كيف تنام 00؟ !
والظلماء خادعة ٌ كذئب كاد يأكل ُ
من عيونك ما يريد ْ
ونجيع أهلك والزمان وذكريات 00
لانقارق لهفتينا00

كيف تتركها ، وتغفو ؟ !
كيف تسمع صرخة ً ؟ ! من ها هنا ؟ !
وتنام أو تصحو لتطعنني ثلاثا ً من ورائي
من دمي المغروس في وطني
المسافر من بعيد ْ

سقطت جراحي عندما صوبت سهمك
ثم نازعني جبيني
كاد يختصر السماء
لأنه العالي جبيني
عندما سقطت جراحي 00
لم يفارقني الضياء ورؤيتي باتت
تحاصرني على كل الجوانب 00
إن حظك خائب ٌ
خدعتك آمال الذين يعلمونك
أن تنام وأن تضيع


وأنا صراخي لا يزال على طريقك
مشرقا ً
كصباح بيدرنا الجميل
أو طيبا ً كنسيم ضيعتنا العليلْ
أخشى عليك إذا ابتلعت العهر
في الزمن الضئيل ْ
سيقول صحبك كلما أعطيت شيئا ً
عن بلادي 000 كلما أبقيت جرحك
كي تنال العار في ثمن ٍ قليل ْ :
هذا عميل ْ
هذا عميل ْ

الشاعر
Admin

المساهمات : 76
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى